الامين العام يعين رئيسا للجنة المستقلة لوضع أسس للتحقيق في جرائم الحرب في سوريا

3 تموز / يوليو 2017 – أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس اليوم عن تعيين كاترين مارشي – أويل من فرنسا رئيسا للجنة المستقلة للمساعدة في التحقيق مع المسؤولين عن الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي في سوريا ومحاكمتهم.

وقد أنشأت الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون الأول / ديسمبر الماضي الفريق المعروف رسميا باسم الآلية الدولية والمحايدة والمستقلة للمساعدة في التحقيق والملاحقة القضائية للمسؤولين عن أشد الجرائم خطورة بموجب القانون الدولي التي ارتكبت في الجمهورية العربية السورية منذ آذار / مارس 2011 عام.

والسيدة مارشي – أويل هي أول رئيس للآلية.

ومنذ عام 2015، كانت السيدة كاترين مارشي – أويل تشغل منصب أمين مظالم لجنة مجلس الأمن عملا بالقرارات 1267 (1999) و 1989 (2011) و 2253 (2015) بشأن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) وتنظيم القاعدة، وما يرتبط به من أفراد وجماعات ومؤسسات وكيانات.

ووفقا لبيان صدر اليوم، فإن السيدة مارشي – أويل لديها أيضا خبرة واسعة في القضاء وفي الخدمة العامة، بما في ذلك في مجالات القانون الجنائي والعدالة الانتقالية وحقوق الإنسان.

وكانت في السابق قاضيا في فرنسا وقاضيا دوليا في بعثة الأمم المتحدة للإدارة المؤقتة في كوسوفو، وفي الدوائر الاستثنائية في محاكم كمبوديا.

كما شغلت السيدة مارشي – أويل منصب كبير الموظفين القانونيين ورئيس الدوائر في المحكمة الدولية ليوغوسلافيا السابقة وعملت في مناصب قانونية في وزارة الخارجية الفرنسية وبعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

 

Print Friendly