الاتحاد الأوروبي يعزّز دعمَه التحقيقاتِ في جرائم الحرب و المحاسبة في سورية

 

 بروكسل، 19-7-2017 ـ أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيؤمّن تمويلاً قيمته 1.5 مليون يورو لدعم الآلية الدولية النزيهة و المستقلة للمساعدة في التحقيق و محاكمة الأشخاص المسؤولين عن ارتكاب أخطر الجرائم بموجب القانون الدولي في سورية.

قالت الممثل الأعلى/نائب رئيس المفوضية الأوروبية فديريكا موغيريني: “إحقاق العدالة من أجل الضحايا أمر أساسي في سياق عملية مصالحة شاملة و فعّالة في سورية. لهذا السبب ينبغي محاسبة هؤلاء المسؤولين عن ارتكاب جرائم حرب بالسرعة القصوى”، “بصفتنا الاتحاد الأوروبي، نؤكد اليوم التزامنا و دعمنا للشعب السوري و العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة نحو حلّ سياسي للأزمة. يستحقّ السوريون العدالة و السلام و نستمرّ في تأييدهم في هذه المساعي”.

يرى الاتحاد الأوروبي أن غياب العدالة سيُفضي إلى طيّ صفحة جرائم الحرب دونما عقاب، و لن يتمكن الضحايا من نيل الإنصاف فيبقى السلام هدفاً يتعذّر بلوغه. المحاسبة على جرائم الحر ب و انتهاكات حقوق الإنسان و مخالفات القانون الإنساني الدولي أمر أساسي لضمان انتقال سياسي هادف في سورية. سيواصل الاتحاد الأوروبي العمل على ضمان معالجة تلك الانتهاكات بما يتناسب و الأهداف الاستراتيجية (لاستراتيجية الاتحاد الأوروبي حول سورية) و التي تم تبنّيها في 3 نيسان 2017.

ثمة حاجة إلى دعم المجتمع الدولي للآلية، بما في ذلك السبل المالية الملائمة، لضمان تمكّنه من البدء بالعمل بالسرعة القصوى و إنجاز تفويضه بما ينسجم و مبادىء العالمية و بأعلى مستوى من الاحتراف.

 

خلفية:

بتاريخ 21 كانون الأول، 2016، تبنّت الجمعية العامة للأمم المتحدة القرار 71/248 و الذي يؤسس ” آلية دولية و نزيهة و مستقلة للمساعدة في التحقيق و محاكمة الأشخاص المسؤولين عن أخطر الجرائم بموجب القانون الدولي و التي ارتُكِبت في الجمهورية العربية السورية منذ آذار 2011″، (اختصاراً الآلية). يُعدّ هذا القرار حجر الأساس لضمان المحاسبة على جرائم ارتكبتها كافة الأطراف في سياق الصراع في سورية.

تم تبنّي بند تأمين 1.5 مليون يورو لدعم الآلية كأحد التدابير بموجب (الأداة المساهِمة في ترسيخ السلام و الاستقرار).

 

للمزيد من المعلومات

الأداة المساهِمة في ترسيخ السلام و الاستقرار) (IcSP))

استراتيجية الاتحاد الأوروبي  من أجل سوريا

إعلان الممثل السامي، فيديريكا موغيريني، باسم الاتحاد الأوروبي بمناسبة يوم العدالة الجنائية الدولية

 

Print Friendly