جَسْر الهُوّة الرقميّة في توثيق حقوق الإنسان في سوريا

داتناف بالعربية- الصورة لـ The Engine Room

المركز السوري للعدالة والمساءلة ـ اجتمعت منظمات حقوق الإنسان والتكنولوجيا في مؤتمر RightsCon في بروكسل خلال في نهاية شهر آذار / مارس 2017 للاطّلاع على آخر التطورات حول التقاطع بين الإنترنت وحقوق الإنسان. وفي الوقت نفسه، تمخّض عن الجهود التعاونية بين منظمة العفو الدولية وBenetech (بينيتيك) وThe Engine Room(ذا إنجين روم) إطلاق النسخة العربية من دليل (داتناف): كيفية تصفّح البيانات الرقمية لأغراض البحث في مجال حقوق الإنسان. وقد تمّ إنشاء دليل (داتناف) في أيار/مايو 2016 مع 70 من قادة مجتمعات حقوق الإنسان والتكنولوجيا والبيانات الذين يمثلون أكثر من 40 مؤسسة. وقد تم تيسير ترجمة النسخة العربية من دليل (داتناف) بواسطة ميدان، وهي مؤسسة تطوّر أدوات رقمية في مجالي الصحافة العالمية والترجمة.

وتمنح ترجمة دليل داتناف منظمات المجتمع المدني السوري إمكانية أكبر للحصول على المعلومات حول فوائد ومحدّدات مجموعة متنوعة من الأدوات الرقمية. كما توفّر النسخة العربية لدليل (داتناف) المشورة حول كيف يمكن للمجموعات ذات الموارد المحدودة أن تستفيد من البيانات الرقمية في أعمال التوثيق الخاصة بها. بيد أن هذا الدليل ليس بديلاً عن اتّباع منهجية توثيق سليمة، وإنما يُطلق دليل (داتناف) العنان لقدرات مجموعات التوثيق لفهم كيف يمكن للبيانات الرقمية المساهمة في المعلومات حول انتهاكات حقوق الإنسان، بما في ذلك من خلال تعزيز دقّة أساليب التوثيق التقليدية مثل المقابلات.

ولا يُعتبر دليل (داتناف) مصدراً قيّماً للمجتمع المدني فحسب؛ عندما تبدأ الآلية الدولية المحايدة والمستقلة الجديدة للأمم المتحدة بتطوير منهجيتها لإعداد ملفات قضايا من خلال جمع التوثيق وتحليله، فإنها ستواجه تحديّاً هائلاً نظراً للكمية الكبيرة من المعلومات التي نشأت من سوريا وتنوع الموارد الرقمية المتاحة، بما في ذلك صور الأقمار الصناعية، وبيانات وسائل الاعلام الاجتماعية، وسجلات الهاتف. وبالنظر إلى أن ولاية الآلية الدولية المحايدة والمستقلة، يُشار إليها لاحقاً “الآلية”، أوسع من لجنة الأمم المتحدة لتقصّي الحقائق بشأن سوريا، فقد اقترحت العديد من المؤسسات أن تنشئ الأمم المتحدة فرقة عمل للتكنولوجيا من أجل أن تقيّم “الآلية” الأدوات الرقمية المختلفة المتاحة. ومن الأهمية بمكان أيضاً أن تتواصل “الآلية” مع مؤسسات التوثيق القائمة لفهم أنواع البيانات التي تم جمعها حتى الآن وكيفية ترتيب أولويات الجمع والتحليل الخاصة بهذه “الآلية” من أجل استكمال ما تم إنجازه مسبقاً.

وإذا أرادت مجموعات التوثيق السورية زيادة احتمالية أن تكون بياناتها مفيدة في ملفات القضايا التي ستقوم “الآلية” بإعدادها وفي المحاكمات الدولية، ينبغي أن تكون الأطر المنهجية التي تتبعها في التحقّق من البيانات الرقمية وتأمينها وتخزينها سليمة. ويمكن أن يساعد دليل (داتناف) المؤسسات على التفكير ملياً بالعديد من هذه المخاوف، على الرغم من أنه لا يُقدّم حلولاً دقيقة. وفي حين أن النسخة العربية لدليل (داتناف) لديها القدرة على تزويد مجموعات المجتمع المدني السوري بالمعرفة بالخيارات، يجب على كل مؤسسة أن تقرّر ما هو الأفضل بالنسبة لها وتطوّر أساساً منهجياً قوياً للجمع والتحليل وفقاً لذلك.

يمكن تنزيل النسخة العربية من هنا. دليل (داتناف) متوفر أيضاً باللغتينالإسبانية والإنجليزية. ومن أجل التعبير عن الاهتمام بترجمة دليل (داتناف) إلى لغات أخرى أو لمعرفة المزيد حول مشروع (داتناف)، يرجى الاتصال مع (ذا إنجين روم) على hrdocs@theengineroom.org.

وللحصول على معلومات أخرى أو لتقديم الآراء وردود الأفعال، يُرجى إرسال بريد إلكتروني إلى المركز السوري للعدالة والمساءلة على info@syriaaccountability.org.

 

Print Friendly