لا للإفلات من العقاب , لا للحماية من العقاب

لا للإفلات من العقاب , لا للحماية من العقاب

نرحب ونؤيد بشدة ما صدر عن اجتماع الدول الأوروبية فرنسا وألمانيا وبريطانيا والسويد والدنمرك وبلجيكا في بروكسل  حول المحاسبة وضرورتها بناء السلام في سوريا , ونرحب بالتصريحات الفرنسية والألمانية والسويدية بهذا الخصوص ,

وإننا إذا نرحب بهذا الموقف المتقدم فإننا نطالب باتخاذ خطوات عملية بهذا الخصوص , وخاصة أنه في  بعض هذه الدول  هناك ملفات مفتوحة الآن لمحاكمة المجرمين كما أن البعض الآخر لديه امكانية فتح مثل هذه القضايا ولم يستعملها بعد , ويمكن لهذه الدول تفعيل ودعم الصلاحية الدولية الموجودة ودعم وحدات الادعاء والتحقيق بهذه الدول بالمزيد من التمويل والكوادر لتقوم بمهامها بشكل أوسع وأسرع ,

كما يمكن لهذه الدول أن تعمل على دعوة الجمعية العامة للأمم المتحدة لاتخاذ قرار بتأسيس محكمة خاصة بسوريا,

لا سلام بدون عدالة , ولا إفلات من العقاب ولا حماية من العقاب ,وخاصة عن الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب , هذه المبادئ الأساسية في حقوق الإنسان هم ليس لحماية السلام في سوريا فقط , وإنما لحماية السلام العالمي وحماية كل المجتمعات بما فيها المجتمعات الأوروبية نفسها ,

غياب العدالة أو حجبها أو تغييبها هو أول الأسباب التي تجعل البيئات الاجتماعية سهلة الإنجرار إلى التطرف والإرهاب,

اليأس من الوصول للعدالة هو أول الطريق للتفكير بوسائل انتقام متطرفة ,

التعامل مع مجرمي الحرب والمجرمين ضد الانسانية بوصفهم محميين من العقاب عدا أنه وصمة عار لا تمحى فإنه دعوة لزيادة الاحتقان وزرع قنابل جاهزة للانفجار بوجه الجميع,

بدون تحقيق العدالة ينقلب العالم إلى غابة حقيقية, وتنهار كل القيم والمبادئ المتحضرة التي عمل العالم على بنائها كل العقود السابقة,

يمكننا معا تدعيم البناء عوضا عن المساهمة بهدمه,

تحقيق العدالة في سوريا سيكون رسالة واضحة لكل المجرمين في العالم , ورسالة رادعة لكل من يفكر أن يرتكب جرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية , وبتحقيق العدالة في سوريا لا نحفظ حياة السوريين أو نردع المجرمين أو نحقق العدالة لهم في سوريا فقط , وإنما نحفظ حياة الملايين في العالم الذين يمكن أن يكونوا ضحايا محتملين لجرائم حرب أو جرائم ضد الإنسانية  مستقبلا,

المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية

مؤسسة التآخي لحقوق الإنسان

اليوم التالي

المركز السوري لحرية الإعلام والتعبير

منظمة حماة حقوق الانسان

المركز السوري للإحصاء والبحوث

اللوبي النسوي السوري

مركز دراسات الجمهورية الديمقراطية

مركز الكواكبي لحقوق الإنسان

مركز عدل لحقوق الإنسان

Print Friendly