باسل خرطبيل الصفدي … ضحية المحكمة الميدانية العسكرية

بكثير من الحزن والأسى تنعي المنظمات والمؤسسات الموقعة الصديق والزميل باسل خرطبيل صفدي الذي تمّ إعدامه في السجون السورية، ونقدم تعازينا العميقة لأسرته وأصدقائه وجميع من عرفوه وأحبوه.

باسل هو مهندس حواسيب سوري فلسطيني عمل كمطوّر لبرمجيات مفتوحة المصدر مستخدماً خبرته التقنية لتعزيز حرية التعبير والوصول إلى المعلومات من خلال شبكة الانترنت. كما ترأس باسل مشروع “المشاع الإبداعي” السوري، وكان يعرف بكونه معلماً، مساهماَ لويكيبيديا، وداعياَ لثقافة حرية التعبير.

تمّ الإعلان عن وفاة باسل من قبل زوجته المحامية والناشطة نورة غازي صفدي بتاريخ ١ أغسطس/آب 2017 حيث كتبت في منشور على صفحتها على الفيسبوك، “تغصّ الكلمات في فمي ، وأنا أعلن اليوم باسمي واسم عائلة باسل وعائلتي ، تأكيدي لخبر صدور حكم إعدام وتنفيذه بحق زوجي باسل خرطبيل صفدي بعد أيام من نقله من سجن عدرا في تشرين الأول 2015 … نهاية تليق ببطل مثله“.

اعتُقل خرطبيل على أيدي المخابرات العسكرية في 15 مارس/آذار 2012، ثم بقيّ محتجزا ومعزولا عن العالم الخارجي لمدة 8 أشهر في سجن المخابرات العسكرية في كفرسوسة وبعدها نُقِلَ إلى سجن صيدنايا العسكري، حيث تعرّض طيلة 3 أسابيع لشتى أنواع التعذيب من قبل القائمين على السجن، بحسب ما أخبر عائلته لاحقاً. لم تتلق عائلته أي معلومات من المسؤولين عن مكان تواجده أو سبب اعتقاله حتى 24 ديسمبر/كانون الأول 2012، حين نقلته السلطات المعنية إلى “سجن عدرا المركزي”.  

هناك تمكّن أخيراً من لقاء زوجته وعائلته. استمرّ الوضع على حاله حتى أكتوبر/ تشرين الأوّل 2015، حين انقطعت جميع الاتصالات بين باسل والعالم الخارجي، وذلك إثرّ قيام قوات الأمن بنقل باسل بصورة مفاجئة من زنزانته في سجن عدرا إلى مكان مجهول وفقاَ لتقارير مختلفة. تبين لاحقاَ أن محكمة الميدان العسكرية حكمت على باسل خرطبيل صفدي بالإعدام .

منذ اعتقاله، وعلى مدى السنوات العديدة الماضية، دعت جهات مختلفة من المجموعات الحقوقيّة إلى إطلاق سراح باسل. حيث أطلقت منظمة “العفو الدولية” حملة لمنح باسل إمكانية التواصل مع أسرته ومحاميه والحصول على الرعاية الطبية، كما وصفه وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري بأنه “سجين رأي” في اليوم الدولي لحقوق الإنسان في عام 2015، كما ودعا مجلس إدارة كرييتف كومونز (المشاع الإبداعي) لإطلاق سراح باسل الفوري والآمن في قرار في آخر اجتماع له. وفي العام 2012 ،اختارت مجلة “فورين بوليسي” باسل كواحد من أفضل 100 مفكر عالمي لعام 2012، “لإصراره، رغم كل المخاطر، على “ثورة سورية سلمية”، وفي مارس/آذار 2013 منحت منظمة “مؤشر الرقابة” الدوليّة باسل جائزة” مؤشر الرقابة للحريّة الرقميّة” لعام 2013، عن عمله في استخدام التقنية لتعزيز إنترنت مفتوح ومجاني.

بعد اختفائه، قدّم مختبر وسائل الإعلام في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إلى باسل منصب عالم أبحاث في مركز الإعلام المدني التابع لمختبر وسائل الإعلام، وفي نوفمبر 2015، عرض مجلس كرييتف كومونز على باسل منصب زميل في الحفاظ على الثقافة الرقمية.

 ستظل المساهمات العديدة والمؤثرة التي قدمها باسل للعلوم والمجتمع شاهداً على أهميّة عمله والتضحيات التي قدمها لجعل العالم مكانا أفضل لنا.

 إيماناً منا بحجم الخسارة التي  نعيشها برحيل باسل، بأهميّة السعي لتحقيق العدالة لكل المظلومين، ولو بعد حين، نحن الموقعين، وفيما نحمل السلطات السورية المسؤولية كاملة، فإننّا نطالب المجتمع الدولي والجهات الحقوقية الدوليّة بالضغط على السلطات السورية وحلفائها من أجل:

  • وقف تنفيذ كافة أحكام الإعدام في سوريا، وعلى وجه الخصوص تلك الصادرة عن محكمة الميدان العسكرية ومحكمة الاٍرهاب
  • الكشف الفوري عن ملابسات وفاة باسل وفتح تحقيق في القضيّة مع التركيز على أن المحكمة لم تتوفر فيها شروط المحاكمات العادلة وتسليم جثمانه إلى ذويه.
  • الكشف عن أسماء جميع المنفّذ بحقهم أحكام إعدام لصالح محكمة الميدان العسكرية وتسليم جثامينهم إلى ذويهم
  • ضمان المحاكمات العادلة والعلنية والنزيهة لجميع المعتقلين في سوريا
  • محاسبة المسؤولين عن عمليات الإعدام خارج إطار القانون و بناء على محاكمات صورية
  • إطلاق سراح جميع معتقلي الرأي في سوريا الفوري وغير المشروط
  • السماح للمنظمات الدولية ذات الصلة بزيارة المعتقلات وأماكن الاحتجاز في سوريا.

 

الموقعون: 

  1. المركز السوري للإعلام وحرية التعبير
  2. المركز السوري للحريات الصحفية
  3. المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية –
  4. المركز السوري للدراسات وحقوق الإنسان
  5. المرصد – المركز العربي لحقوق الإنسان في الجولان المحتل
  6. الشبكة السورية لحقوق الانسان
  7. الدفاع المدني السوري
  8. النساء الآن من أجل التنمية
  9. اللجنة الكردية للدفاع عن المعنفات
  10. الرابطة السورية للمواطنة
  11. المرصد السوري لحقوق الإنسان
  12. الجالية العربية السورية في إيطاليا
  13. اللوبي النسوي السوري
  14. اتحاد المكاتب الثورية
  15. الارشيف السوري
  16. اللجنة الكردية لحقوق الإنسان الراصد
  17. بلميرا ريليف
  18. بيتنا سوريا
  19. تجمع ثوار سوريا
  20. تحالف شمل
  21. تنسيقية مدينة الباب وضواحيها
  22. تيار مواطنة
  23. جمعية روشن بدرخان للنساء الكرد في عفرين
  24. حرية برس
  25. حملة من أجل سوريا
  26. دولتي
  27. رابطة الصحفيين السوريين
  28. سوريون من أجل الحقيقة والعدالة
  29. شبكة الصحفيات السوريات
  30. شبكة المرأة السورية
  31. شبكة وطن
  32. عائلات من أجل الحرية
  33. لجان التنسيق المحلية
  34. مجلة عين المدينة
  35. مجلس فرع نقابة محامي حلب الاحرار في حلب
  36. مجموعة العمل لأجل المعتقلين السوريين
  37. مركز برجاف للإعلام والحريات وبناء القدرات
  38. مركز توثيق الانتهاكات في ديرالزور
  39. مركز توثيق الانتهاكات في سوريا
  40. مركز عمران للدراسات الاستراتيجية
  41. مكتب التنمية المحلية ودعم المشاريع الصغيرة
  42. منظمة الخضراء في مدينة إدلب
  43. منظمة العدالة من أجل الحياة
  44. منظمة الكواكبي لحقوق الانسان
  45. منظمة بيل – الأمواج المدنية
  46. منظمة جذور للتدريب والتنمية المجتمعية
  47. منظمة سارة لمناهضة العنف ضد المرأة
  48. منظمة صوت وصورة
  49. منظمة منبر الشام
  50. منظمة ناشطون سوريون للرصد
  51. واطنة للعمل المدني
  52. مواطنون لأجل سوريا
  53. مؤسسة التآخي لحقوق الإنسان
  54. مؤسسة اليوم التالي
  55. مؤسسة بدائل
  56. مؤسسة دارنا للتنمية
  57. مؤسسة رقيب للرصد والتوثيق
  58. “نقطة بداية”
  59. وحدة المجالس المحلية
  60. وكالة الشرق السوري
  61. الوكالة السورية للأنباء

 

 

Print Friendly