المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، أول منظمة سورية تنضم إلى شبكة IFEX

كجزء من الالتزام بمبادئ الدفاع عن الإعلام وحرية التعبير، المركز السوري للإعلام وحرية التعبير ينضم إلى شبكة التبادل الدولي لحرية التعبير -IFEX

مونتريال، كندا، 15 يونيو 2017 ـ حصل المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، إلى جانب 16 منظمة غير حكومية من مختلف أنحاء العالم، على العضوية الكاملة في IFEX الشبكة الدولية الرائدة في مجال الدفاع عن حرية التعبير وحقوق الإنسان. تم ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية الذي جرى بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتأسيس شبكة IFEX، والذي أقيم في مدينة مونتريال ـ كندا، بين 12-15 حزيران / يونيو الجاري.

وفي هذا الاجتماع، دعا المركز السوري للإعلام وحرية التعبير إلى ضرورة التعاون بشكل أكبر مع جميع الأعضاء لإيصال صورة غير متحيزة عما يحدث في سوريا، وللمساعدة على زيادة الوعي حول التهديدات والمخاطر التي يواجهها الإعلاميون والصحفيون خلال عملهم من أجل تأمين تغطية متواصلة ومستقلة.

خلال هذا الاجتماع، تم اللقاء مع مجموعة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا MENA، حيث تم التركيز على تعزيز الجهود للعمل والتنسيق معا من أجل تأمين حماية الصحفيين وسلامتهم، كما وتبادل الخبرات والمعلومات حول القضايا والانتهاكات التي تطال الصحفيين والنشطاء الإعلاميين في المنطقة. ووضع آلية مشتركة للتنسيق مع المقرر الخاص لحرية التعبير في الأمم المتحدة دافيد كاي.

IFEX هي شبكة رائدة من المنظمات الحقوقية والإعلامية الناشطة، تعمل منذ عام 1992 في مجال الدفاع عن حرية التعبير والإعلام وتعزيزه، ودعم ومساعدة الصحفيين ووسائل الإعلام المستقلة.
يتطلع المركز السوري للإعلام وحرية التعبير، وبعد حصوله على هذه العضوية كأول منظمة حقوقية سورية في شبكة IFEX للعمل مع المنظمات العالمية والدولية لإنهاء ثقافة الإفلات من العقاب السائدة، وضمان التحقيق في الانتهاكات والجرائم المرتكبة ضد الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام، وتقديم الدعم والحماية الضروريتين لضمان سلامتهم.

Print Friendly