ويبنار حول سلامة الصحافيات

حلقة دراسية عن طريق شبكة الإنترنت حول سلامة الصحافيات في آذار / مارس 2014، أصدرت المؤسسة الدولية للإعلام النسائي، بالتعاون مع المعهد الدولي للسلامة الإخبارية، تقريرا مقلقا عن العنف والتحرش ضد المرأة في وسائل الإعلام الإخبارية في جميع أنحاء العالم. وهو يصف أنواع الأدلة.

وويصف التقرير الذي يتألف من ردود ما يقرب من 1000 صحفية من جميع أنحاء العالم، بشكل مفصل بيئة عمل شهد فيها نصف النساء اللواتي شملهن الاستطلاع تحرشا جنسيا، وعانى ربعهن من العنف الجسدي، و 15 في المائة منهن تعرضن للعنف الجنسي، وتعرضن للتهديد والتخويف وهذا يشكل جزء من الحياة اليومية لثلثي المستجيبين.

هل يؤدي تبني مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قرارا بشأن سلامة الصحافيين ووثائق المؤسسة الدولية للإعلام النسائي لما يتعرضن له الصحفيات سيكون له أي تأثير على سلامتهن؟ أم أن التحرش الجنسي والتخويف والعنف لا يزال جزءا متأصلا من العمل؟
هل يؤثر الجو الحالي من انعدام الثقة ضد وسائل الإعلام بأي شكل من الأشكال على سلامة الصحفيات و / أو الاحتياطات التي تتخذها حاليا صحفية؟

وستشارك لجنة خبراء تتألف من المدير التنفيذي للمؤسسة الدولية للإعلام النسائي إليزا ليس مونوز وبعض الحائزات على جائزة الشجاعة الصحفية في ندوة عبر الإنترنت تديرها ميلاني ووكر، مديرة تطوير وسائل الإعلام ورئيس برنامج للنساء في الأخبار في الجمعية العالمية للصحف وناشري الأخبار.
ويستضيف البرنامج العالمي للتعليم من أجل التنمية بالتعاون مع المؤسسة الدولية للإعلام النسائي والجمعية العالمية للصحف وناشري الأخبار وبفضل التمويل المقدم من الصندوق الوطني للديمقراطية.

يرجى الانضمام إلينا في 18 كانون الأول / ديسمبر في الساعة 16:00 بتوقيت وسط أوروبا لمعرفة المزيد عن هذه المسألة الهامة.للتسجيل، يرجى الاشتراك هــنـــا.

Print Friendly