وائل حمادة

مدافع عن حقوق الإنسان

اختطفه أعضاء من جماعات مسلحة في 9 ديسمبر/كانون الأول 20133 في دوما بريف دمشق

مصيره ومكانه مجهولان

وائل حمادة مدافع نشط عن حقوق الإنسان. اختُطف في 9 ديسمبر/كانون الأول 2013 – برفقة زوجته رزان زيتونه واثنين من الزملاء (سميرة الخليل وناظم حمادي)من قبل رجال ملثمين ونُقل إلى مكان مجهول.

تم اختطافهم من مقر مركز توثيق الانتهاكات ودعم التنمية المحلية والمشروعات الصغيرة في دوما بريف دمشق، وهي جزء من الغوطة الشرقية، المنطقة الخاضعة لسيطرة عدد من الجماعات المسلحة التي تحاصرها القوات النظامية. مركز توثيق الانتهاكات منظمة غير حكومية مستقلة توثق بالأساس انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها الحكومة السورية في سياق النزاع. أما دعم التنمية المحلية والمشروعات الصغيرة فهي توفر مساعدات إنسانية، لا سيما للمراكز الطبية في أماكن مثل الغوطة الشرقية.

مصيره ومكانه الحالي مجهولان.