جنوب السودان : صحفي مهدد بالقتل لانتقاده أسرة الرئيس

جنوب السودان : صحفي مهدد بالقتل لانتقاده أسرة الرئيس

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
أبدت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم,  قلقها على حياة الصحفي السودانى ” دينقديت أيوك نائب رئيس تحرير صحيفة “ذا ديستيني” الناطقة بالإنجليزية وذلك بعد ان تلقى تهديدا بقتله من خلال البريد الالكتروني الخاص به وذلك على خلفية مقال انتقد فيه رئيس البلاد سلفاكير ميارديت.
وجدير بالذكر ان أيوك قد تم اعتقاله من قبل لمدة أسبوعين وتم اغلاق الصحيفة  الناشئة بعد صدور عددين منها فقط بعد نشر خبرا عن زوج ابنة الرئيس  من أثيوبي مما رأت فيه السلطات عدم الالتزام بأدبيات وأخلاقيات مهنة الصحافة وجاء في حيثيات القرار الحامل لتوقيع مدير جهاز الأمن الداخلي في جوبا العميد أكول كور أنه من الملاحظ في مناسبات كثيرة أن الصحيفة استمرت في نشر “مواضيع معزولة لا يفترض أن تنشر للاستهلاك العام”.
وفى تصريحات صحفية لأيوك قال أن من أرسل له التهديدات هم من المقربون الى الرئيس وعائلته وافرادا ينتمون الى جهاز الامن الداخلى, ,انهم بهذا التهديد يظنون انهم يحمون الرئيس وأسرته لكنهم لا يعرفون انهم يسيئون لسمعة الدولة “
هذا وبعمل الصحفيين فى جنوب السودان دون وجود تشريع قانونى ينظم عمل الصحافة والنشر المطبوعات أو تشريع يضمن حقوق الصحفى ويحميه من الاعتقال والحبس او الغرامة رغم مرور اكثر من 5 أشهر على الاستقلال على الجنوب,مما يضع الامر برمته فى يدى السلطات الامنية لتقييم هى من وجهة نظرها ما هو العمل المهنى الموضوعى وما هو العمل الذى يتطلب مساءلة او حبس .
 وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان ” ان اغلاق جريدة وتهديد صحفى بالقتل ليست البدابة المثلى فى تعاطى سلطات جنوب السودان مع الحريات الصحفية وانه كان لازما عليها ن تسلك سلوكا مختلفا عن ما يحدث فى الشمال من مصادرة للصحف وحجب للمواقع وحبس للصحفيين لكن ان تمارس الدولة الوليدة نفس الممارسات فانه امر مؤسف”
وأضافت الشبكة العربية ” على السلطات ان تشرع قانونا يحمى الحريات الصحفية ويكفل حرية الراى والتعبير بشكلها السلمى حتى لا تنجرف الى قائمة الدولة المعادية لصحافة والمقيدة للحريات “

آخر الأخبار