اليمن: الوصول إلى الإنترنت مقيد ومواقع التواصل الاجتماعي محظورة في العديد من المدن

2017-12-12 ـ  أفاد سكان المدن في اليمن أنهم غير قادرين على الوصول إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وأن الإنترنت بطيئ جداً، وذلك منذ منتصف ليلة 06 ديسمبر/كانون الأول 2017. يدعو مركز الخليج لحقوق الإنسان سلطات الأمر الواقع في اليمن إلى ضمان وصول جميع المواطنين إلى الإنترنت في وقت تكون فيه المعلومات ضرورية للبقاء على قيد الحياة.

ووفقا للتقارير الواردة إلى مركز الخليج لحقوق الإنسان، استمر منع سكان العاصمة صنعاء ومدن أخرى مثل حجة وعمران من الوصول إلى شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك و تويتر منذ 06 ديسمبر/كانون الأول.

کما أکدت التقاریر التي تلقاھا المرکز في 11 دیسمبر/كتنون الأول، أن الإنترنت بطيئ جداً في جمیع مناطق البلاد، کما تم حظرالوصول إلی مواقع التواصل الاجتماعی في المدن الجنوبیة،عدن، وشبوة.

لقد بدأ الحصار على الإنترنت بعد يومين من وفاة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح في 04 ديسمبر/كانون الأول، في العاصمة على أيدي حلفائه السابقين، الحوثيين.

يدعو مركز حقوق الإنسان سلطات الأمر الواقع في اليمن إلى:

1. تمكين الوصول الحر إلى الإنترنت وكذلك وسائل التواصل الاجتماعي في البلد بأسره؛

2. السماح لمدافعي حقوق الإنسان، الصحفيين المواطنين، والصحفيين بالعمل بحرية خلال الأزمة الإنسانية الحالية والتي نتجت عن الصراع.

Print Friendly