العفو الدولية لمصر: أطلقوا سراح الصحفي هشام جعفر

دعت منظمة العفو الدولية (أمنيستي) إلى إطلاق سراح الصحفي المصري الناشط الحقوقي هشام جعفر فورا، وقالت المنظمة على موقعها الإلكتروني إنه يُرغَم على النوم على الأرض في زنزانة موبوءة بالحشرات، حيث يحتجز في حبس انفرادي مطول بصورة غير قانونية.

وأضافت أمنيستي أن هشام -مدير منظمة غير حكومية تركز على الدراسات الإعلامية- يفقد بصره وتتدهور حاله الصحية. ودعت للتوقيع على عريضة على أوسع نطاق ممكن تدعو الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى إطلاق سراحه فورا دون قيد أو شرط، ووضع حد لاستخدام الحبس الانفرادي الطويل الأجل وغير القانوني في مصر.

وقالت المنظمة إن السلطات المصرية عُرفت بإسقاط الدعاوى، ولا سيما إذا شعرت أن أُناسا حول العالم يراقبونها، مشددة على أن التوقيع على العريضة يمكن أن يساعد على تصعيد الضغوط، وأن يدعم عملنا المستمر من أجل حقوق الإنسان في مصر.

واعتقل هشام في أكتوبر/تشرين الأول 2015 في مكتبه من دون مذكرة اعتقال، بتهم -وصفت بأنها ملفقة- تتعلق بتلقي أموال من وكالات أجنبية “بهدف الإضرار بالأمن القومي” والانتماء إلى “جماعة محظورة”.

وذكرت أمنيستي أن السلطات المصرية ما فتئت تستخدم هذه التهم ضد الذين ينتقدون الحكومة الحالية، ومن بينهم مدافعون عن حقوق الإنسان ونشطاء وصحفيون وطلبة. وأشارت إلى أن هشام ظل محتجزا رهن الحبس الانفرادي المطول، مؤكدة أن هذا الإجراء غير قانوني بموجب القانون المصري والقانون الدولي، إذ تجاوز هشام المدة القصوى للاحتجاز قبل المحاكمة المسموح بها بموجب القانون المصري، وهي سنتان.

ونقلت المنظمة الحقوقية عن عائلة هشام قولها إن زنزانته موبوءة بالحشرات بسبب تسرب مياه المجاري، وافتقارها للضوء الطبيعي أو التهوية، مضيفة أنه يُرغم على النوم على الأرض دون فراش أو لوازم نوم.

كما ذكرت عائلة هشام أنه مصاب بضمور العصب البصري في كلتا عينيه، مما يعني أنه يفقد بصره. وأضافت أنه يعاني من آلام شديدة وتضخم البروستات، ولا يُسمح له بالرياضة بصورة منتظمة خارج زنزانته.

رابط المقال الأصلي من موقع الجزيرة:

https://goo.gl/5PRkQN

 

Print Friendly